16 مايو 2011

بعد السجن الانفرادي ينقل المعتقل أحمد منصور إلى السجن العمومي واسمه يطرح في البرلمان الأوروبي مع خالد محمد الجهيني

by Gulf Discussion Fuorm on Monday, May 16, 2011 at 12:43pm
Your note has been created.
خاص:GDF

       علم منتدى حوار الخليج من مصادر خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأن سجين الرأي الناشط الحقوقي المهندس أحمد منصور قد تم نقله من السجن الأنفرادي الذي قضى به قرابة أسبوعين إلى السجن العمومي، هذا وقد أفادت مصادر مطلعة على ملف قضية احمد بأن أحمد يتمتع بروح عالية جدا وبتحد لم يكن مسبوقا بالوقوف أمام هذا التعسف باستخدام السلطات لصلاحياتها، كما أن المجتمع الإماراتي سيكون له رأي و رؤية مجتمعية بأحمد منصور نتيجة لما يحضى وحضي به في المجتمع السياسي الإماراتي الذي يعتبره اليوم احد النشطاء الحقوقيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وردا على سؤال من منتدى حوار الخليج عن التهمة التي ستوجه لأحمد منصور أجاب احد المصادر بأن سلطات الادعاء حتى اليوم لم تستطيع أن تجد ثغرة يمكن أن تضخمها بحق احمد منصور رغم إنها بحثت بكافة الملفات التي وقعت بين أيديها سواء من خلال جهاز الهاتف الجوال أو من خلال جهاز الكمبيوتر الخاص به أو حتى الوثائق التي صادرتها من منزله، لذا هناك اعتقاد يترسخ يوما بعد يوم بأن التأخر بتوجيه تهمة لأحمد منصور محصورة بإطار ضيق وهذا الإطار الذي يبحث به عن مخرج لتوجيه تهمة يضيق يوما بعد يوم  فكل يوم يمر على أحمد محسوب بالدقيقة والثانية والتأخير يعطي انطباع بأن الأجهزة الأدعائية حتى اليوم لم تصل لتهمة مقنعة، ومن جهة ثانية فقد اتفقت مصادر أخرى مع هذا الرأي وأفادت بأنه كلما مر الوقت على سلطات الادعاء دون أن تصل إلى نتيجة تمكنها من تقديمها للمحكمة خصوصا وأن اعتقال احمد قد مر عليه اليوم قرابة الشهر وهي فترة طويلة جدا للبحث عن أدلة تمكنها من توجيه اتهام، مما يعني عدم وجود أدلة دامغة تستحق أن تحال للمحكمة خصوصا وأن علمنا أن في بداية الاعتقال كانت التهمة هي تهمة حيازة خمور وعندما لم تجد هذه التهمة أحد يصدقها تم تغيرها إلى تهمة المساس برأس الدولة وهي تهمة مطاطة لا تدعمها الأدلة مما يؤكد أن أي إحالة ملف أحمد منصور للقضاء بتهمة ضعيفة ستكون البراءة جاهزة له، وعلى الصعيد الدولي فقد علم منتدى حوار الخليج بأن تصاعدت الطالبة بإطلاق سراح احمد منصور الناشط الحقوقي الإماراتي والسعودي خالد محمد الجهني الذي صرح لقناة البي بي سي يوم الحادي عشر من مارس الماضي وهو يوم التظاهرات التي دعا لها عدد من الشباب السعودي وسمي يوم حنين حيث قال إننا نعيش بسجن كبير ومن ثم اختفى حتى إعداد هذا التقرير، قد وصلت هذه المطالبة إلى البرلمان الأوربي ونادي الصحافة العربية في باريس، حيث تم تداول أسم أحمد منصور وخالد محمد الجهني في البرلمان الأوربي مع عدد من البرلمانين من خلال الحوار الذي تم بين البرلمانين وبين نشطاء خليجين بشأن اعتقال احمد منصور واختفاء خالد محمد الجهني وأيضا بخصوص التطورات الجارية في منطقة الخليج بشكل عام، حيث طالب النشطاء الخليجين من أعضاء البرلمان الأوربي بالسؤال عن المعتقلين في منطقة الخليج ومن غير المعقول في ظل هذه الأوضاع المتوترة بالمنطقة وكل الاعتقالات والضرب بالرصاص الحي وفصل المواطنين الخليجين من أعمالهم والزج بالنشطاء بالسجون والمعتقلات والبرلمان الأوربي ساكت لا يحرك ساكنا كمجتمع حضاري يدعو إلى الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان ، هذا وقد كما علم منتدى حوار الخليج من مصادر أوربية تابعت زيارة النشطاء الخليجين لبروكسل وباريس بأن موضوع اعتقال أحمد منصور وخالد الجهني قد تم استعراضه ظروف اعتقالها بنادي الصحافة العربية في باريس الأسبوع الماضي وكان له أثر بالإضافة لما تم استعراضه مع أعضاء البرلمان الأوربي حيث أكدت مصادر أوربية بأن موضوع المعتقلين والمسرحين من أعمالهم ومساجين الرأي في منطقة الخليج سيكون له موقع اهتمام لدى الجانب البرلماني الأوربي حسب اعتقادهم.

هناك تعليق واحد:

حنين يقول...

الأحرار ميخافوش، أ / سالم
تحية كبيرة جدا للناشطين: أحمد منصور ومحمد الجهني، وفك الله أسرهما قريبًا جدًا، آمين

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=SiuVM3wW6F4

الأحرار، ميخافوش