06 مارس 2011

هكذا كانت الأجهزة الأمنية تحارب حرية التعبير.. وثائق تُدين جهاز الأمن الداخلي والادِّعاء العام


هناك تعليقان (2):

منصورة يقول...

يا خبر إسود! إذن تجسس كمان؟؟
وما هو النظام الأساسي للدولة الذي يعطي الحق للجهات الأمنية بمراقبة هواتف الناس والتجسس عليهم؟
وهل "عصبي" شتيمة؟
لا استطيع تخيل ما سيصاب به المراقب للهواتف من انهيار عصبي لو سمع ما نشتم به - كنا نشتم به - المسؤولين الفاسدين هنا في مصر!!
عصبي!! وسري للغاية، ومراقبة هواتف؟
كان الله في عونكم للتخلص من الأنظمة الفاسدة، كلها
آمين :)

up-7up يقول...

لايراقب لا الجبان من يعلم انه ليسى على حق يراقب من له حق يطالب به خوافا منه وسعى لكتم صوته حكومه فاسده وفساد الحكومه بفساد الحاكم